الأعداد

طيارة ورق العدد 103

أعوامٌ تمر من سنوات أطفالنا، وها قد أتى عامٌ جديدٌ سنبدأه بالأمنيات علها تتحقق…

نتمنى لكم أعوماً مليئة بالمحبة والسلام والأمان.

نتمنى أن تعيشوا طفولتكم بكل شقاوتها وحلاوتها.

نتمنى لكم الكثير من السعادة والمرح.

وما نتمناه أكثر أن تتحقق هذه الأماني وتصبح واقعاً تعيشونه.

 

ويارب من أجل الطفولة وحدها أفض بركات السلم شرقاً ومغرباً

وصن ضحكة الأطفال يارب إنها إذا غردت في موحش الرمل أعشبا

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد 102

صدر العدد 102 من مجلة #طيارة_ورق بتاريخ 26 تشرين الثاني 2017
نتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة

أحباءنا…
نملك جميعنا مجموعة من المشاعر… ما بين فرح وحزن أو حب وحنين أو غضب أو ملل وغيرها من المشاعر الموجودة داخلنا، التي تبقى ساكنة حتى يحركها ويثيرها مؤثر ما، فنعبر عنها بصور مختلفة.

منهم من يعبر عنها بدمعة تخفف عنه الهم، ومنهم من يعبر بضحكة تفرح القلب، ومنهم من يعبر بقسوة وغضب فيخرب ما يواجهه ويندم بعد ذلك، ومنهم من يعبر عن مشاعره بحروف وكلمات أو رسم أشكال وألوان، ومنهم من يعبر بصوته ويحدث الآخرين عن مشاعره.

وأنت إذا لم تجد بعد الطريقة التي تناسبك لتعبر بها عن مشاعرك، ابحث عنها وعبر.

عش مشاعرك وعبر عنها من دون خوف أو خجل.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد 101

صدر العدد 101 من مجلة #طيارة_ورق بتاريخ 29 تشرين الأول 2017
نتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة

نحن أوراق مجلة صغيرة ملونة، يسرنا أن نحمل بين طياتنا كلمات وعبارات تسعد وتشجع أصدقاءنا الصغار، تنمي فيهم حب القراءة، تساعدهم على التعرف على ذواتهم ومشاعرهم وعلى حقوقهم وعلى واجباتهم، وبنفس الوقت تسليهم وتخفف عنهم من الواقع المظلم.
نتمنى نحن الأوراق أن نحط بين أيدي جميع الأطفال، نحملهم إلى عوالم الألوان والفرح والسلام.
قد تروننا مجرد أوراق لكننا نؤمن بأن وصولنا ليد طفل سيحولنا إلى ابتسامة على ثغر وبريق في عينين.
نحبكم ونحب أن نصل إليكم دائما أحباءنا الصغار.
فريق مجلة طيارة ورق
#شبكة_حراس

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد المائة

وصلت طيارتكم الورقية إلى العدد 100، حلقت معكم وهي تحمل قصصاً ورسومات ومعارف وقيماً وأفكاراً أحبت أن تشارككم بها فتتعلموا منها وتستفيدوا وتتوسع آفاقكم، وفي هذا العدد أحببنا أن نقدم لكم مجموعة قصصية لقصص نشرت سابقاً بين أوراق طيارة ورق، نتمنى لكم فيها قراءة ممتعة ومفيدة.
ستتوقف طيارة ورق عن التحليق لمدة من الوقت لتعود إليكم بحلة جديدة ومضمون أغنى نسعى فيه لتطوير المجلة وإغناء محتواها. فانتظرونا!
لكم منا نحن فريق المجلة كل المحبة والتقدير وكل عام وأنتم دائماً بألف خير.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا