منزلنا الداخلي

 

بقلم ينال مجيد

في منزلنا الداخلي غرف كثيرة نلجأ إليها، غرفة للفرح وغرفة للكآبة وغرفة للتأمل وغرفة للعب وقد تكون هناك غرفة للعقاب ومراجعة النفس وهكذا…

وأحيانا في اليوم الواحد نزور الغرف جميعاً، وأحيانا أخرى نسكن في غرفة الكآبة فترة طويلة من الزمن، أو نعيش في غرفة اليأس لفترة طويلة أيضاً.

ما أريد قوله هنا أن تكون غرفة جلوسنا هي أكبر غرفة في المنزل، وأن نجعلها مريحة ما أمكن كي تتسع لعدد كبير من الناس. وألا نمكث في غرفة الكآبة واليأس فترة طويلة لأننا سنشعر بالوحدة هناك. وهناك غرف جميلة من المفيد أن نزورها كل يوم قبل النوم؛ هي غرفة التأمل بما حولنا وبما فعلنا وبما سنفعل.

وعندما نعي أننا نملك جميع مفاتيح الغرف عندها نستطيع التحكم بحياتنا بشكل أفضل.

شاركEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookDigg thisPin on PinterestShare on StumbleUponTweet about this on TwitterShare on RedditShare on TumblrShare on LinkedIn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *