مفاتيح – التوازن أفضل الجزء2

بقلم: هدى السيروان

رسوم:مودة

 10
كيف حالكم يا أصدقائي مع جدول التوازن؟ هل حاولتم ملأه بأشياء تخصكم تريدون إعطاءها المزيد من الاهتمام؟! وهل نجح ذلك حقاً؟!.

لنتفقد صديقتنا ياسمينة ونرى ماذا كتبت في جدولها.

-أنت هنا! انتظرت قدومك بفارغ الصبر لأريك ما كتبته في جدولي. بالطبع كان ملء خانة العقل والروح أسهل ما يكون، ولكنني تركت خانتي الجسد والقلب لتساعدني بهما انظر ما كتبت.

-ممتاز! إنها خطوات عملية جيدة لم يبقَ عليك إلا القليل، ولكن قبل أن أحدثك عن بعد الجسد والقلب، عليك أن تعلمي أن العقل المتعلم هو العقل 10-copyالذي يستطيع التركيز، الابتكار، الكتابة، التحدث، الإبداع، التحليل، الاستكشاف والتخيل وأكثر من ذلك بكثير. ولكي يفعل هذا يجب عليك تدريبه بشكل مستمر وعدم التوقف عن تغذيته كما تغذين جسدك يومياً فكل ما ذكرته لن يتحقق بيوم وليلة.

-أفهم أنك تقول لي أن «لا شيء في هذه الحياة يتحقق بسهولة» وأحتاج إلى صبر ومثابرة دائمة.

-بالطبع! وكذلك فإن الأمر متعلق بروحك فهي مركزك الذي تكمن فيه أعمق قيمك ومبادئك ومعتقداتك، وهي مصدر المعنى والسلام الداخلي، وعليك أن تبذلي جهداً مستمراً لإنعاش تلك النفس الداخلية.

– سأسعى لذلك عبر الخطوات التي قمت بكتابتها.10-copy-2

– لننظر الآن إلى البعد الجسدي والذي سيصبح سهلاً عليك عندما تطلعين على الهرم الغذائي وتستخدمينه في نظامك اليومي، قبل ذلك عليك أن تعلمي أمراً؛ إن الأمر ليس بالوزن وإنما العناية بنفسك على أساس يومي أيضاً.11

– تقصد أن أستمر في هذا الهرم بشكل دائم كما سأستمر في إنعاش روحي وتغذية عقلي.

-نعم. نبدأ بقاعدة الهرم والتي ستشجعك على تناول المزيد من الحبوب والخضراوات والفواكه، ثم كمية من منتجات الألبان بأنواعها ومن بعدها تناول القليل من الأطعمة السريعة والتخفيف من الدهون والسكريات لأن  كثرتها تضر أكثر مما تنفع. أما بالنسبة للتمارين الرياضية…

-لا تذكرها أرجوك، قُل أي شيء عداها، إنها تشعرني بالألم.11-copy-2

-لا يمكنك أن تمتلكي جسداً صحياً طالما أنك لا تمارسين الرياضة، عليك أن تستبدلي كلمة الألم بكلمة أخرى تستمتعين بها وتواصلين بها التمرين، كالجري مثلاً كالحصان، ابدئي بمسافات قليلة ثم قومي بتزويدها.

– فكرة جميلة، الركض كالغزال، القفز كالأرنب.

– أحسنتِ، بقي لدينا بعد القلب وهو يتطلب بعض التغيير في علاقاتك مع من حولك وتقديم بعض الأفعال الكريمة معهم ومساعدتهم، وإنشاء الصداقات، وكذلك أن تكوني صادقة مع نفسك وتحافظي على عهودك التي تقطعينها، تعلمي الإنصات والاعتذار إن بدر منك مكروه، وكوني مخلصة للجميع.11-copy

مفتاحك بيدك الآن:

«لا شيء أكثر مما ينبغي»

اسعَ دوماً لتحقيق التوازن بين ما تَحمله من عواطف وحب وسلام، وبين ما تُخزّنه من معلومات وتحليل واستكشاف. اسعَ ليكون جسدك صحياً دوماً لتقديم الأفضل وإنجاز الكثير. وأخيراً لا تنسَ أن تُغذي روحك التي بين جنبيك وتُعطيها من الغذاء ما يجعلها تنمو وتزهر باستمرار بأجمل التأملات.

 

 

12

شاركEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookDigg thisPin on PinterestShare on StumbleUponTweet about this on TwitterShare on RedditShare on TumblrShare on LinkedIn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *