اسأل صوفي – أغراضي

1411– صوفي، أنا أحرص على أغراضي كثيراً، ولا أسمح لأحد بالاقتراب منها؛ فماما تحذرني من أن أضيع شيئاً، لكني أحب مشاركة ألعابي مع أصدقائي.

– صديقي العزيز. من الرائع أن تحافظ على ممتلكاتك وأدواتك، ففي هذا حفظٌ للنعم التي أنعم الله علينا بها. شكرُ النعمةِ لا يكون فقط بقول “الحمدلله” وإنما بالحفاظ عليها، واستخدامها بالشكل الأمثل، بالإضافة إلى مساعدة المحتاجين.

– سؤالك مهمٌ جداً؛ لأن الإجابة عليه تحقق التوزان بين الحرص على الأشياء والمشاركة مع الآخرين… مشاركة الآخرين وإعارتهم أدواتنا؛ لا يعني أبداً السماح لهم بتخريبها، وإن كان هذا قد يحصل أحياناً عن طريق الخطأ، فعلينا أن ننبههم ونسامحهم. وإن كان يحدث بشكلٍ مقصود، فيجب أن تعلِّم أصدقاءك حفظ النعسوفي1-150x150مة، حتى لو اضطررت إلى أن تمتنع عن إعطائهم، إذا تكرر ذلك منهم…

سؤالك يدل على كرمك وعطفك على أصدقائك؛ لكن الكرم لا يعني الإسراف والتهاون، والحرص لا يعني البخل والامتناع عن المشاركة. تذكر كلمة التوزان في هذه المواقف، وبها إن شاء الله لن تُظلًم أو تظلِم الآخرين.

شاركEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookDigg thisPin on PinterestShare on StumbleUponTweet about this on TwitterShare on RedditShare on TumblrShare on LinkedIn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *