اسأل صوفي – أرغب أن نكون أصدقاء

صوفي العزيزة، انتقلت عائلة جديدة إلى البناء الذي نسكن فيه ولديه1411 م طفلة من عمري، أرغب في أن نكون أصدقاء لأنني انتقلت حديثاً إلى هنا بسبب الظروف ولم أتعرف بعد على أي أصدقاء. هناك مشكلة بسيطة.. أشعر بالخجل من الذهاب اليهم كما أشعر بالخجل في كل مرة أتعرف فيها على أشخاص. ماذا علي أن أفعل؟

صديقتي العزيزة, الحياء أمر جميل فهو يدل على حسن خلقك وأدبك في التعامل مع الأخرين. جميع الناس يشعرون بالخجل ويجدون صعوبة في بداية أية علاقة مع أشخاص غرباء لكن سرعان ما يقل هذا الخجل عندما نتعرف عليهم أكثر. سيبقى هناك القليل من الخجل نحافظ به على خصوصيتنا واحترامنا للحدود التي تشعرنا وتشعر الآخرين بالارتياح. لدي وصفة سحرية للتعامل مع الخجل ستساعدك في بدء أية علاقة جديدة والنجاح فيها. وصفتي مكونة من ثلاث كلمات: الصدق، الفهم، والمنفعة للجميع. كوني صادقة في التعبير عن نفسك فما تملكينه من صفات و أخلاق كفيل بأن يجعل أية طفلة ترغب في صداقتك. حاولي فهم أصدقائسوفي1-150x150ك الجدد, ما هي اهتماماتهم, ما هي رغباتهم, وجوههم ستدلك بسهولة على ما بداخلهم, هل يستمعون باستمتاع للمواضيع التي تهمك أم يظهر على وجوههم الملل؟. تذكري…   اساس العلاقة الجيدة أن يكون الجميع رابحا فيها، هل اختيارك للعبة ما سيجعلك سعيدة لوحدك؟ أم سيجعل أصدقاءك سعداء أيضاً؟ لا تنسي أن ابنة الجيران أيضا ستشعر بالخجل والاستغراب من المكان الجديد, ودورك أنت أن تبادري في زيارتها و أن تساعديها في التأقلم مع المكان الجديد. قد يكون مشاركتها بعدد من مجلة طيارة ورق فكرة جيدة كهدية للترحيب بها. بالتوفيق صديقتي وبانتظار رسائلك القادمة. محبتي. صوفي

شاركEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookDigg thisPin on PinterestShare on StumbleUponTweet about this on TwitterShare on RedditShare on TumblrShare on LinkedIn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *