الأعداد

طيارة ورق العدد السابع والثمانون

“من تحت الركام تنبت الزهرة”
الركام والدمار والصعوبات والانكسارات كلها موجودة من حولنا ولا يمكننا تجاهلها، وقد نصاب باليأس بسببها. لكن حتى في هذه اللحظات البائسة نستمر في حياتنا وننسج أيامنا وتشرق شمس الصباح علينا، فلم لا نتخذ من هذه الانكسارات دافعاً لنا للمضي قدماً والتطلع إلى الأمام بدل النظر إلى الخلف والتحسر على ما مضى؟.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد السادس والثمانون

رمضان كريم.
يحدث التغيير في حياتنا لأسباب عديدة، منها رغبتنا في التغيير ومنها ما هو خارج عن رغبتنا وإرادتنا، فنفتقد المكان الذي ولدنا فيه وترعرعنا والأشخاص الذين أحببناهم وحتى عالمنا الداخلي الهادئ الآمن، فنشعر أننا بعيدون عن كل من حولنا. لكن رغم التغيير في حياتنا وما نضطر لتحمله من ظروف صعبة قاسية، هل يمكننا أن نفكر ونسعى لئلا يمنعنا التغيير من التعلم والاستمرار وتلوين حياتنا؟
فنحن نستحق العيش كما نحب.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد الخامس والثمانون

أطلقوا العنان لخيالكم، وحلقوا عالياً في أفق بعيدة.
تخيلوا عالماً مليئاً بالألوان والمحبة والسلام، تخيلوا الأجمل دائماً.
فأنتم تمتلكون الخيال ومن يمتلك الخيال يبدع، والإبداع يسمح لكم أن تروا الأشياء بشكل مختلف، فتخيلوا وأبدعوا.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد الرابع والثمانون

كن صوتاً ولا تكن صدى.
نتعلم الكثير من خلال الملاحظة والتقليد، لكن التقليد ليس بالأمر الجيد دائماً وهذا ما يسمى التقليد الأعمى.
ركزوا على ما تتمتعون به من صفات وقدرات وخصائص مميزة، وابتعدوا عن التقليد الأعمى الذي يفقدكم إبداعكم وتميزكم. وتذكروا أنكم مبدعون ولستم مقلدين.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا

 

طيارة ورق العدد الثالث والثمانون

العلم كنزٌ وأنت تملك خريطة هذا الكنز.
تبدأ نقطة الانطلاق من نفسك وسيساعدك السؤال والاستفسار والتأمل والتفكر على السير نحو العلم والتعلم، وليس هناك نقطة نهاية على الخريطة فلا تتوقف، والأهم أن تستمتع وتستمر في التعلم.

تحميل العدد اضغط هنا

لتصفح العدد اضغط هنا